منتدى حوارات حول المهدي

اهلا وسهلا بك ايها الزائر-العضو الكريم سجل في منتدانا لتعرف اكثر عن المهدي وشكرا لتواجدكم
منتدى حوارات حول المهدي

المنتدى يتناول كل المعلومات الموجوده عن الامام المهدي (عجل الله فرجه) .وحول وجود فكرة المهدي عند الاديان الاخرى.

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» هشام الهاشمي كتب حول التدخل الروسي في سوريا والرد الامريكي
الجمعة أكتوبر 16, 2015 8:25 am من طرف Ali

» شيخ عبد الجليل النداوي يرد على رسالة شقيقة ويقف مع الحق ومع الصدر ضد ماكتبه الشيخ عبد الرزاق النداوي .
الأحد أكتوبر 11, 2015 1:46 pm من طرف Ali

» سرايا السلام.. لماذا يُعتقلون ؟! بقلم الشيخ عبد الجليل النداوي
الأحد أكتوبر 11, 2015 1:26 pm من طرف Ali

» وقفوهم إنهم مسؤولون:
الأحد أكتوبر 11, 2015 1:15 pm من طرف Ali

» السؤوال الثامن
الأحد يوليو 27, 2014 3:56 am من طرف Ali

» السؤوال السابع
الأحد يوليو 27, 2014 3:53 am من طرف Ali

» السؤوال السادس
الأحد يوليو 20, 2014 5:31 pm من طرف Ali

» السؤوال الخامس
الجمعة يوليو 18, 2014 3:18 pm من طرف Ali

» السؤال الرابع
الخميس يوليو 17, 2014 2:29 am من طرف Ali

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




السؤوال الخامس

شاطر
avatar
Ali
عضو
عضو

الدلو عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 15/07/2014
العمر : 25
الموقع : العراق

السؤوال الخامس

مُساهمة من طرف Ali في الجمعة يوليو 18, 2014 3:18 pm


القسم: سؤال وجواب حول الامام المهدي عليه السلام   المصدر: شبكة ومنتديات جامع الأئمة عليهم السلام الإسلامية  التاريخ: ٢٠١٢/٠١/٢٧ ٠٢:٥٩ م   Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile  Smile 
سؤال : - كيف يمكن للموالين معرفة الإمام المهدي عليه السلام ، وهل يجوز لي أن اختبر الإمام بسؤال غيبي في حالة ظهوره عجل الله فرجه ؟

السفير من العراق



الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

لا يمكن معرفة الإمام المهدي عليه السلام إلا بعد معرفة جهة الحق التي تسبق ظهوره الشريف ، وعندئذ يجب إتباعها والتزام طاعتها والعمل بأقوالها . وبعدها إن كان الله تعالى قد أذن بخروج وليّه الإمام المهدي عليه السلام ، فإن جهة الحق هي التي توصلك وتعرّفك بإمامك ، وذلك لأن الإمام سلام الله عليه لا يتم ظهوره من دون إرهاصات ومقدمات تسبق الظهور . فالفرد المؤمن المنتظر يمحّص ويغربل قبل الظهور لا بعده ، فنجاحك يا من تريد معرفة إمامك منوط بنجاحك في الاختبارات والبلاءات التي تسبق الإعلان ، فإن نجحت بها فهو الدليل الذي يوصلك للإمام المهدي عليه السلام ، ولا حاجة بعدها لأن تختبر الإمام بسؤال غيبي حال ظهوره المبارك ، لأنه في حينها يكون مثل هكذا سؤال سالباً بانتفاء موضوعه ! .

وللتوسعة أكثر في كيفية معرفة جهة الحق وإتباعها راجع جوابنا على السؤال الثالث ففيه تفصيل أكثر .
على الرابط التالي

http://jam٣aama.com/?page=news&id=٤٥


هذا وهناك شيء يجب ذكره وهو أن أمر سؤال الإمام المهدي عليه السلام بالأمور الغيبية أو حتى العلمية التي تعني أهل الاختصاصات الدقيقة في هذا المجال ، فيمكن أن تثار من قبل طوائف من الناس من غير الشيعة ومن غير المسلمين كالنصارى وغيرهم أو حتى من قبل الشيعة البعيدين عن منطقة أحداث الظهور ، لغرض تثبيت الاطمئنان القلبي لهم ، وذلك لابتعادهم عن ساحة الصراعات والبلاءات والاختبارات العالية والمكثفة التي يعيشها أصحاب الإمام المهدي عليه السلام . أو لاختلاطهم ومعايشتهم للعلوم الغربية المتطورة والتي ملأت أركان عقولهم وسقطوا صرعى تحت هالتها وزبرجها ، وحينها لا يمكن لمثل هؤلاء أن يقتنعوا بالإمام المهدي كونه هو المبعوث لإملاء الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملأت ظلماً وجوراً ، إلا بعد أن يقدّم لهم البراهين العملية على تفوقه بجميع ما يعتقدون به من العلوم والتكنلوجيا الحديثة ، إضافة إلى حل المشاكل الإنسانية والاجتماعية الأخرى .

وهذا بطبعه لا يتم إلا بالاختبارات ، وعلى شكل أسئلة تطرح من قبلهم أو لما يلاحظونه من حركة الإمام بحيث يقفوا أمامها عاجزين مبهورين . ولعل هذا سيكون سبباً رئيسياً في دخول الناس في دين الله افواجاً . وهناك مقولة للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سره تفيد في هذا المقام يقول فيها :

(( في الرواية أن المهدي سلام الله عليه حينما يستتب له شيء من الأمر ، يرسل – باللغة الحديثة – وفداً أو ارسالاً إلى بلاد الروم فيكتبون شيئاً على أقدامهم ويمشون على الماء – حسب الظاهر على ماء البحر الأبيض المتوسط – إلى أن يصلوا إلى شواطئ الروم – طبعاً هذا باللغة القديمة – فيرونهم الروم يمشون على الماء فيفتحون لهم الأبواب سلماً ويدخلون الأبواب سلماً ، ويدخل الناس في دين الله أفواجاً ، في حين السيف مشتغل في الشرق ، في قتل الفلانيين الذين يعارضونه ، يخرج له جماعه من رجال الدين وغير رجال الدين يقولون له : الإسلام بخير والدين بخير ارجع من حيث أتيت ، فيضع فيهم السيف ، يقتلهم عن آخرهم ، هذا حال شرقنا العجيب الغريب ، الذي ملئ بالمعاصي الباطنية فضلاً عن الخارجية ، هناك سذج وأهل صفاء في الجملة ( يعني الاوربيين ) كل شخص قلبه طيب يتبع المعصوم سلام الله عليه ، يعني معناها نحن أسوأ من الاوربيين ومن اليهود والنصارى . التفتوا ، إلى متى أنتم نيام ، كل واحد يصلح نفسه ، أنا لا أقول أكثر من هذا ، والله موجود وأنت موجود ، أصلح نفسك جزاك الله خير جزاء المحسنين )) انتهى(١)



والحمد لله رب العالمين

وصلى الله على محمد وآله الطيبين وعجل فرجهم والعن عدوهم

١ ربيع الأول ١٤٣٣



١- دستور الصدر ( الخطبة الثانية من صلاة الجمعة الرابعة في مسجد الكوفة المعظم الموافقة ١١ محرم ١٤١٩ هـ )

لا أجيز شرعاً النقل دون ذكر اسم الكاتب والمصدرمطلقا  

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 2:50 pm