منتدى حوارات حول المهدي

اهلا وسهلا بك ايها الزائر-العضو الكريم سجل في منتدانا لتعرف اكثر عن المهدي وشكرا لتواجدكم
منتدى حوارات حول المهدي

المنتدى يتناول كل المعلومات الموجوده عن الامام المهدي (عجل الله فرجه) .وحول وجود فكرة المهدي عند الاديان الاخرى.

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» هشام الهاشمي كتب حول التدخل الروسي في سوريا والرد الامريكي
الجمعة أكتوبر 16, 2015 8:25 am من طرف Ali

» شيخ عبد الجليل النداوي يرد على رسالة شقيقة ويقف مع الحق ومع الصدر ضد ماكتبه الشيخ عبد الرزاق النداوي .
الأحد أكتوبر 11, 2015 1:46 pm من طرف Ali

» سرايا السلام.. لماذا يُعتقلون ؟! بقلم الشيخ عبد الجليل النداوي
الأحد أكتوبر 11, 2015 1:26 pm من طرف Ali

» وقفوهم إنهم مسؤولون:
الأحد أكتوبر 11, 2015 1:15 pm من طرف Ali

» السؤوال الثامن
الأحد يوليو 27, 2014 3:56 am من طرف Ali

» السؤوال السابع
الأحد يوليو 27, 2014 3:53 am من طرف Ali

» السؤوال السادس
الأحد يوليو 20, 2014 5:31 pm من طرف Ali

» السؤوال الخامس
الجمعة يوليو 18, 2014 3:18 pm من طرف Ali

» السؤال الرابع
الخميس يوليو 17, 2014 2:29 am من طرف Ali

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




سرايا السلام.. لماذا يُعتقلون ؟! بقلم الشيخ عبد الجليل النداوي

شاطر
avatar
Ali
عضو
عضو

الدلو عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 15/07/2014
العمر : 25
الموقع : العراق
11102015

سرايا السلام.. لماذا يُعتقلون ؟! بقلم الشيخ عبد الجليل النداوي

مُساهمة من طرف Ali

سرايا السلام.. لماذا يُعتقلون ؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقد قدّمت سرايا السلام ما لم تُقدمه الفصائل الأخرى من الإنجازات والتضحيات، وقد شهد لها العدو قبل الصديق، بانضباطها وحُسن سلوك مقاوميها، وبينما انسحبت الفصائل الأخرى ـ بعضها كُليّاً وبعضها جزئيّاً، بحيث لا وجود مؤثر لها في جبهات القتال بأوامر جاءتهم من خلف الحدود ـ نجد سرايا السلام لازالت تزُف شهدائها، وترابط على حدود الوطن، رغم كل ذلك ظلت الدعاوى الكيدية ـ منذ زمن طاغية العصر ـ تُلاحق مُقاومينا الأشاوس..!!
ففي الذكرى السنوية لاستشهاد المرجع الصدر اعتقلت الأجهزة الأمنيّة أحد أبطال سرايا السلام ـ من أهالي الديوانيّة ـ في مدينة النجف الأشرف، والتي قصدها لأداء مراسيم زيارة السيد الولي (قدس سره) ولأن الشاب كان مُطمئناً أنه لم يقترف أي جُرم فقد ذهب للحاسبة ـ عندما أنزلوه ـ ليتفاجأ أنهم يُلقون القبض عليه ويودعونه التوقيف ثم يُسيرونه إلى مُديرية مكافحة الإرهاب في النجف، ولازال فيها بانتظار تسفيره للديوانية حيث التعذيب والكيبلات تنتظره هُناك ليعترف على ما لم يقترف..!!
مثله شاب آخر (سيد عدنان كامل) من أهالي الرميثة اعتقل هناك على دعوى قديمة كان قد بُريء منها، فهل عادت السماوة لعادتها القديمة في قمع المُقاومين، وإذا كان ذنبهم فيما سبق أنهم يُقاومون القوات الأمريكيّة الصديقة فما ذنبهم الآن وهم يواجهون تنظيم داعش الإرهابي، أم أن داعش من التنظيمات الصديقة..؟!
وإذا كانت مُديرية مكافحة إرهاب المثنى حريصة كل الحرص على إقامة العدل ومُلاحقة المطلوبين للعدالة والذين ارتكبوا جرائم تُصنف قانونيّاً تحت المادة 4 إرهاب فسنذكّرهم بجرائم حصلت في العام 2007م ولحد الآن ملفاتها لم تُحسم لأن ضحايا هذه الجرائم من الصدريين ! وهي كالتالي:
1ـ إحراق مجمّع أسواق الحاج مشكور الخزعلي في سوق الرميثة ـ شهر شعبان 2007م ـ لأنه يتعاطف مع الصدريين، مع وجود دورية للشرطة أثناء عملية الحرق..!!
2 ـ اختطاف والد المعتقل رسول عبد الأمير الخزعلي ـ 2007م ـ من مركز شرطة الرميثة أثناء دوامه الرسمي في المركز، وقتله ورمي جثته ـ فيما بعد ـ على قارعة الطريق قرب مرقد سيد إبراهيم..!!
3 ـ اغتيال الدكتور رشيد عليوي الجياشي ـ ثالث أيام شهر رمضان 2007م ـ وهو يشتري الخبز لأطفاله، وقد أُخبرت أن كيس الخُبز ذهب إلى أطفاله وعليه دماء الشهيد..!!
4 ـ اختطاف خليل بشير 2007م ـ مع طفله 4 سنوات ـ وقد وجدوا جثته بعد ذلك في منطقة الوركاء وعليها آثار تعذيب قاسيّة، أما طفله فقد وجدوه تائها في الشوارع وعلى وجهه دماء من أبيه الشهيد..!!
5 ـ اختطاف سليم جرود في مدينة الرميثة 2007م وقتله ورمي جثته في منطقة الحمزة الشرقي..!!
6 ـ ضرب بيت السيد محسن الشرع برمانتين يدويتين 2007م ، وكُنت أنا المُستهدف لأنني وفي أحد مجالس عاشوراء التي كنت أقيمها في جامع المدينة انتقدت أداء مُدير مكافحة الإرهاب ـ العقيد علي مطشّر المدعو مخيف ـ وبعد أن عُدت بأيام إلى النجف اتصل بي السيد محسن الشرع ليُخبرني أنهم داهموا بيته وانهالوا على النساء والأطفال بالضرب، وكسروا يد شقيقه الأصغر، وأخرجوهم عنوة من الدار، بعد ذلك تم إحراق بيت السيد محسن الشرع، ورغم أن محكمة جنايات المُثنى برأت السيد الشرع وأخوانه من كل التُهم الموجّهة إليهم إلا إنهم لازالوا يسكنون كربلاء، وبيتهم في الرميثة عليه آثار الحرق.
7 ـ تهجير عائلات بأكملها وأحراق بيوتهم لأن أبنائهم صدريين 2007م واعتقال أي شخص يُقدم لهم المُساعدة وتعريضه للتعذيب، حتى لو أعطاهم كيس من الطحين..!!
كل هذا وغيره حدث في محافظة المثنى وأقضيتها ونواحيها دون أن تُحرّك مديرية مكافحة الإرهاب هُناك أي ساكن، لأن الضحايا من الصدريين.
وهنا أسأل مكافحة إرهاب المثنى لماذا عندما يكون الضحيّة من جهة أخرى تتحركون بسرعة وبجديّة وتودعون العشرات من الصدريين السجون وتسومونهم سوء العذاب وكأن الجهة الوحيدة المُتهمة عندكم دائما هم الصدريّون..!!
ولست أعتب على مكافحة الإرهاب هناك لأن فيها الطيب وفيها الخبيث، ولكن العتب كل العتب على شيوخ وعشائر بني حجيم الغيورة، فما أعرفه عنهم أنهم يحمون الجار ويحفظون الذمار، فما هكذا الظن بكم، كيف تسكتون على ظلم من حل بجواركم وإيذائه..؟!
وهنا أقول لهم: تُرى ماذا ستجيبون رسول الله (ص) لو قال لكم: لماذا سكتم وأنتم ترون بعض الشُذاذ يحرقون بيت سيد من أحفادي، أو مُسلم من أتباعي..؟!
فهل مات شعلان أبو الجون، وهل خلت دار حجي علي آل حجي عجّة من الرجال..؟!
أين الظوالم، وأين آل بو جيّاش، والأعاجيب، وآل غانم، وآل زيّاد، وآل توبة، والصفران، والبركات، وآل عبس، وآل بوحسان..؟!
وأين سادة المثنى وعينة رجالها، آل بو طبيخ، وآل ياسر، والموسويّة، وآل بو مكوطر، والكفائيين، وآل سيد سلطان، وآل سيد حسون، والسادة العواديّون..؟!
أم سأندب الموتى لعلهم ينهضون من قبورهم، فإليك يا عم شعلان ـ رحمك الله ـ أشكو حُزني وهمّي، وما يحل بأخواني من المُقاومين من ظلمٍ بهذا البيت:
نيران الفتن يا صاح شعلان ** وعمت عين المنايه الخذت شعلان
دسمعه اشكال بالعشرين شعلان ** يخسه الإنكليزي ويصل ليّه
وأذكركم جميعا بما كُنت أسمعه من والدي: (إمام الما يشوّر ما ينزار) فهبّوا وشوروا أرجوكم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ولدكم عبد الجليل النداوي
حرر بتاريخ 10 ـ 10 ـ 2015م

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 7:59 am